أخبار عاجلة

سيادة الأسد .. العفو الشامل خطوة متقدمة للنهوض من جديد


كتب الاعلامي حسين مرتضى
كما عهده شعبه هو القائد المتابع لأدق التفاصيل اليومية الحامل لهموم الأمة والباحث عن الحلول والهدف هو النهوض بالوطن ودعم الموطن.
الرئيس الأسد أصدر مرسوماً تشريعياً من أشمل مراسيم العفو العام عن مرتكبي جرائم المخالفات والجنح والجنايات.
في البداية يجب أن نركز على التوقيت فإصدار المرسوم قبيل الانتخابات الرئاسية هو رسالة للجميع بأن الرئيس الأسد لا يريد سوى الاهتمام بأحوال الشعب وتخفيف الأعباء عن المواطن الصامد في وجه الظروف القاسية والاستثنائية وهنا نقول أن الجميع كان يتوقع صدور مرسوم عفو بعد الاستحقاق الرئاسي أما أن يصدر قبيل هذا الاستحقاق فهي مسألة تثبت مدى عمق محبة الرئيس الأسد لأبناء شعبه فهذا المرسوم الشامل جاء في فترة أعياد الشعب السوري بمختلف انتماءاته ليشكل فرحة إضافية لفرحة العيد.
كما أن هذا المرسوم يختلف عن مراسيم العفو السابقة من حيث شموله للكثير من الجرائم وقد تتدرج العفو ضمن عدة مستويات.
وقد شمل المرسوم مختلف الجنح والمخالفات والجنايات ضمن ضوابط تحقظ للدولة حقها وتعيد الحقوق لأصحابها والهدف فتح صفحة جديد للكثير من مرتكبي هذه الجرائم ليتم دمجهم في المجتمع من جديد خاصة بأن سورية أمام مرحلة جديدة عنوانها إعادة الاعمار ونحن لا نقصد اعمار ما دمرته الحرب فقط بل نقصد إعادة اعمار العقول للنهوض من جديد ومواصلة مسيرة التطوير والتحديث ولنكون أمام سبعة أعوام من الازدهار.

شاهد أيضاً

لبنان| البزري: نشدد على التقيد بالإرشادات الصحية رغم التحسن في المؤشرات الوبائية

رأى رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة اللقاحات الدكتور عبد الرحمن البرزي في بيان له، أن “المؤشرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *