مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
آخر الأخبارالافتتاحيةالرئيسية

الاعلامي حسين مرتضى .. عسكرياً الإدارة الأمريكية فقدت جزء كبير من قدراتها وكيان الاحتلال يعيش حالة قلق مستمر على جبهة الشمال

قدم الاعلامي حسين مرتضى مدير مركز سونار الاعلامي شرحاً سياسياً وميدانياً حول آخر التطورات في المنطقة عبر شاشة قناة الساحات وفيما يلي أبرز ما جاء في اللقاء:

– إنسانياً كيان الاحتلال ارتكب المجازر بحق المدنيين لكن إرادة المقاومة انتصرت.
– المقاومة في فلسطين تحت الأرض وتعلم ما يوجد فوق الأرض بينما كيان الاحتلال لا يعلم مايوجد تحت الأرض وغير قادر على الإرتكاز فوق الأرض
– الأيام القادمة ستكون حاسمة والمعركة ماتزال مفتوحة.
– حكومة الاحتلال لم تعد قادرة على حماية المستوطنين كما لم تعد قادرة على تقديم أي ضمانات وامتيازات لهم وهذا يؤثر على بنية وجود كيان الاحتلال الصهيوني.
– الدول التي تدعم كيان الاحتلال لم تعد تؤمن بقوة هذا الكيان ولم يعد هناك ثقة به.
– الإدارة الأمريكية تعتبر نتنياهو بأنه ورطها بهذه الحرب ولم تعد تثق به.
– عسكريا معركة غزة انتهت عندما فشل كيان الاحتلال من تحقيق أي من أهدافه.
– وفد من قيادة حماس زار لبنان خلال الأيام الماضية وبينهم قيادات كانت في المعركة والتقى قيادة المقاومة في لبنان وأكد الوفد أن هناك أكثر من ٤٠ ألف مقاتل لم يدخلوا بالمعركة وأن مصانع الصواريخ ماتزال تعلم وأكد الوفد أن المقاومة لم تستخدم صواريخ الكورنت.
– مراكز الدراسات والأبحاث الصهيونية تعمل الآن على مرحلة مابعد الحرب خاصة وأن كيان الاحتلال يعيش حالة عدم إستقرار داخلي على مختلف الأصعدة.
– سنشهد المزيد من المظاهرات ضد حكومة الاحتلال الصهيوني من قبل المستوطنين.
– هناك الكثير من الملفات التي ستعاني بها حكومة الاحتلال إن كان من جهة تمكن المقاومة من أسر المئات من المستوطنين والجنود إضافة لقتل العديد من الأسر من قبل جيش الاحتلال.
– أهالي القتلى والأسرى يحضرون لرفع دعاوى قضائية ضد حكومة الإحتلال.
– المقاومة رسخت معادلات جديدة على جبهة لبنان وجبهة اليمن وجبهة العراق وسورية.
– هذه المراحل الثلاثة تركت أثراً على واقع العمليات العسكرية ولذلك الإدارة الأمريكية حاولت تكوين تحالف ضد اليمن.
– الجيش اليمني قلب موازين القوى عبر استخدام صواريخ بالستية على أهداف متحركة.
– هذه المعادلات منعت الأمريكي من التحرك كما في السابق وبالتالي خسر الأمريكي جزء كبير من قدراته العسكرية.
– هناك دول إقليمية لم تدخل بالتحالف مع الأمريكي لأنه غير قادر على حمايتها.
– الأمريكي لم يعد قادراً على دخول الحرب بشكل مباشر كما لم يعد قادراً على حماية أدواته.
– المقاومة في لبنان ستعيد معادلة القلق الجغرافي بالنسبة لكيان الاحتلال لمنعه من تنفيذ العمليات الأمنية في عمق الجغرافية.
– في حال توقف إطلاق النار في قطاع غزة سيكون هناك وقف للعمليات بالتوازي على باقي الجبهات.
– معركة ٧ اكتوبر بدأت في هذا التاريخ وانتهت بنفس التاريخ وكيان الاحتلال يحاول تغيير الصورة التي أوضحت فشله.
– لا يمكن لأحد أن يقول بأننا هزمنا الولايات المتحدة الأمريكية لكن هذه المعركة أثبتت بأن الإدارة الأمريكية لم تعد قادرة عسكرياً كما السابق.
– التهديدات الأمريكية لم تجدي نفعاً في مواجهة المقاومة في لبنان وفي العراق وفي اليمن.
– الأمريكي لايريد توسيع المعركة للعديد من الأسباب أهمها الانتخابات الأمريكية.
– بشكل عام الأمور تتجه نحو التهدئة في المرحلة القادمة لتخفيف الضغط عن الإدارة الأمريكية وكيان الإحتلال.
– كيان الاحتلال يريد أن يكون هناك حرب مع لبنان وذلك لأن المقاومة باتت تشكل خطر وجودي على كيان الاحتلال لكنه غير قادر على خوض تلك المعركة.
– كيان الاحتلال يعتبر أنه إذا تم إيقاف اطلاق النار في قطاع غزة يكون هناك خطوط نار هو فرضها.
– على جبهة الشمال يخشى كيان الاحتلال من اليوم الذي يلي وقف إطلاق النار في غزة.
– كل الموفدين إلى لبنان حاولوا تهديد المقاومة لكنهم لم يتمكنوا من تحديد عمليات المقاومة.
– حكومة الاحتلال تريد ايصال رسالة إلى المستوطنين بأنها قادرة على حمايتهم.
– هذه الأيام هي الأخطر أمنياُ وبالتالي يجب اتخاذ تدابير الحيطة والحذر.
– كيان الاحتلال ليس لديه مشكلة جغرافية حالياً ولذلك يتم استخدام الإستهداف التصاعدي.
– عندما يستخدم الأمريكي مصطلح عدم فتح المعركة فهذا يعني أن محور المقاومة تمكن من تغيير المعادلات الميدانية.
– كل قطرة دم سقطت في فلسطين وسورية ولبنان والعراق يقف وراءها الجانب الأمريكي.
– حتى هذه اللحظة ماتزال الإدارة الأمريكية تزود كيان الاحتلال بالسلاح والذخيرة ومايزال هناك ضباط أمريكيون يديرون المعركة من غرفة العمليات.
– الأمريكي اليوم يعاني من النتائج الميدانية التي أفرزتها المعركة والأمريكي يسعى للتهدئة.
– الإدارة الأمريكية تعلم بأن استمرار المعركة في قطاع غزة هو خسارة لكيان الاحتلال.
– الجبهات المتعددة تشكل قلق للإدارة الأمريكية من فتحها بشكل أوسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى