مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
عربي

الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح

 

طالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي، وخاصة الإدارة الأمريكية بالتحرك العاجل لمنع الاحتلال الإسرائيلي من اجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة وإجباره على وقف حرب الإبادة الجماعية.

ونقلت مصادر إعلامية عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة قوله في بيان اليوم: يجب وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني فوراً، ووقف المجازر التي يتعرض لها شعبنا في قطاع غزة يومياً، وخاصة إذا شن الاحتلال عدواناً برياً على رفح المكتظة بالنازحين.

وطالب أبو ردينة المجتمع الدولي، وخاصة الإدارة الأمريكية بالتحرك بشكل عاجل لإجبار سلطات الاحتلال على وقف هذا الجنون قبل فوات الأوان، ومنعها من اجتياح رفح لأن حدوث ذلك يعني سقوط الآلاف من الضحايا.

وأشار أبو ردينة إلى أن حديث رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عما يسمى ممراً آمناً للفلسطينيين محض ترهات وخداع للعالم لأنه لم يعد هناك مكان آمن في قطاع غزة، ولا يمكن عودة الأهالي إلى منازلهم في ظل القصف المتواصل على وسط وشمال القطاع، مشدداً على أن تهجير الأهالي قسرياً خارج القطاع أمر مرفوض.

ولفت أبو ردينة إلى أنه على الإدارة الأمريكية ألا تبقى رهينة للسياسة الإسرائيلية، وخاصة أن استمرار الحرب على الشعب الفلسطيني سيؤدي إلى توسعها إقليمياً.

بدورها أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن المجزرة التي ارتكبها الاحتلال اليوم في رفح وراح ضحيتها 100 شهيد ومئات المصابين دليل على صحة التحذيرات والتخوفات الدولية من النتائج الكارثية لتوسيع حرب الاحتلال وتعميقها في رفح.

وأدانت الخارجية بأشد العبارات المجازر التي تواصل قوات الاحتلال ارتكابها ضد الفلسطينيين، وخاصة في مناطق وسط وجنوب قطاع غزة لليوم الـ 129 على التوالي، مشيرة إلى أن الاحتلال يستهدف المدنيين ويصعد عدوانه على رفح المكتظة بالنازحين لإجبارهم على الهجرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى