مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
عربي

قتيل إسرائيلي و8 إصابات بينها حالات ميؤوس منها في عملية إطلاق نار فدائية في القدس المحتلة

قتل جندي إسرائيلي وأصيب 8 آخرون، وصفت إصابات 3 منهم بأنها حرجة وأنهم في حالةٍ ميؤوس، و3 آخرون إصابتهم متوسطة، اليوم الخميس، في عملية إطلاق نار وقعت قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” وحاجز الزعيم العسكري شرقي القدس المحتلة، وفق “نجمة داوود”.

وقال الإعلام الإسرائيلي إنّ “منفذي العملية خرجوا من السيارة وبدؤوا بإطلاق النار باتجاه السيارات التي كانت تقف في زحمة سير في المكان”.

وأشار الإعلام الإسرائيلي، إلى أنّ أحد المنفذين تعمّد الاصطدام بأحد المركبات وتسبب بأزمة سير ثم ترجّل المنفذون وفتحوا النار من بندقيتين ومسدس.

بدوره، قال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية إنّ “الحادث لم ينته حتى الآن ويجري تمشيط المنطقة بحثاً عن إمكانية وجود منفذين آخرين في المنطقة”، مردفاً أنّ هناك شهادات عن وجود “مُنفذ” آخر.

ومستوطنة “معاليه أدوميم” مُقامة على أراضي بلدتي العيزرية وأبوديس الفلسطينيتين.

من ناحيتها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ عملية “معاليه أدوميم” هي من نوع العمليات التي يصعب التكهّن بوقوعها مُسبقاً.

فيما وصفت وسائل إعلام إسرائيلية العملية بأنّها “صعبة جداً، وقاسية” إذ استثمر المنفذون زحمة السير، مضيفةً أنّ العملية “مُخطط لها جيداً ولم نر مثلها منذ فترة طويلة”.

وأشار مراسل القناة “13” الإسرائيلية، إلى أنّ العملية “حصلت فيما كل يوم هناك إنذارات من قبل المؤسسة الأمنية والعسكرية من تنفيذ عمليات فلسطينية”، مردفاً أنّ “نموذج هذه العملية التي يمكن أن تحدث في أي وقت وبأي مكان هي تحديدا السيناريو الذي يخشونه بالشرطة الإسرائيلية”.

ولاحقاً، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ منفذي عملية “معاليه أدوميم” الثلاثة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات إسرائيلية في المكان.

وتوقّعت وسائل إعلام إسرائيلية، نقلاً عن المؤسسة الأمنية والعسكرية في “تل أبيب”، انضمام أجهزة أمن السلطة الفلسطينية إلى القتال ضد القوات الإسرائيلية في شهر رمضان المبارك.

وفي وقتٍ سابق، أثارت وسائل إعلام إسرائيلية، مخاوف الجهات الأمنية في فلسطين المحتلة، من الموسم الرمضاني القادم في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

ونقل موقع “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلي، عن مراسل الصحيفة للشؤون العسكرية، يوآف زيتون، تحذيرات المؤسسة الأمنية والعسكرية من أن “حماس قد تستغل أهم وقت للمسلمين كفرصة لإشعال الساحة”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى