عربي

أبو حمزة في يوم القدس: لحصار السفارات الصهيونية والأميركية والزحف نحو حدود فلسطين

شدّد الناطق العسكري باسم سرايا القدس أبو حمزة في كلمة له اليوم الخميس 04 نيسان/أبريل 2024، بمناسبة يوم القدس العالمي، على “أن المطلوب من الجميع اليوم هو التكامل والتناغم في الوقوف عند واجباتنا تجاه فلسطين الجريحة وعلى كافة الصعد والمستويات”.

وأشار إلى أن يوم القدس العالمي تميّز هذا العام بأن القدس قد أثارت الجبهات ووحدت الساحات، وقال: “قلنا في الأعوام التي خلت، إن المساس بالقدس والمسجد الأقصى سيشعل المنطقة بأكملها ولن تقف المعركة عند حدود وجغرافيا فلسطين فحسب”.

أضاف أبو حمزة: “يطل علينا يوم القدس في هذا العام في ظل هجمة مسعورة على المسجد الأقصى من قبل المستوطنين المدعومين من حكومة اليمين المتطرف الإرهابية وحرب الإبادة الدموية على شعبنا الأعزل في قطاع غزة”.

وإذ اعتبر أن المطلوب من الجميع اليوم هو التكامل والتناغم في الوقوف عند واجباتنا تجاه فلسطين الجريحة وعلى كافة الصعد والمستويات، دعا جميع الأحرار إلى أن يكون هناك وحدة في معسكر الإيمان كما توجد وحدة في معسكر الشيطان.

وتابع: “نواصل برفقة فصائل المقاومة معركة طوفان الأقصى بعزم منقطع النظير وبإقدام وثبات ونسجل في كل يوم العديد من العمليات العسكرية”.

وأوضح أن من بين العمليات إطلاق الصواريخ من قلب محاور التقدم في كافة مناطق القطاع باتجاه المستوطنات الصهيونية ردًا على التغوّل بحق المدنيين.
وأعلن أن سرايا القدس ترفض الاحتلال ولن تسمح له بالاستقرار على أرض غزة، وقال: على العدو الذي يفكر في البقاء واجتياح رفح أن يعيد حساباته جيداً، إذ يبدو أنه لم يلتقط الإشارة جيدًا.

وشدّد على أن المعركة مستمرة على قاعدة وحدة الساحات في اليمن ولبنان والعراق ونوجَّه التحية لحزب الله وسماحة السيد حسن نصر الله.

وترحم أبو حمزة على “أبطال شهداء محور القدس في اليمن والعراق وشهداء حزب الله الكرام الأطهار الذين يتدافعون في كل يوم للذود عن حمى فلسطين والقدس الشريف”.

وتوجه بالتحية لـ”الجماهير العربية التي خرجت عن صمتها في الأردن وعمّان بعشرات الآلاف” قائلاً: “إننا نتابع حضوركم ونفخر بكم”، وأضاف: “لأهل الأردن نقول: حضوركم بدأ ينتقل إلى مصر والجزائر والكويت والبحرين والعديد من البلدان والعواصم في رسالة واحدة مفادها، أن شعوبنا العربية ما زالت بخير وأن الدماء الزكية في فلسطين بدأت بإحياء الملايين من جديد”.

ودعا أبو حمزة لـ”المشاركة والنفير في يوم القدس العالمي في كل العواصم العربية والأجنبية”، قائلاً: “حاصروا السفارات الصهيونية والأميركية وازحفوا نحو حدود فلسطين ولا تبرحوا أماكنكم حتى يعود الأمن والسلام إلى رحاب أهلكم في فلسطين”.

وختم واعدًا “إننا سننتصر، وصمود شعبنا سيكون نموذجًا لكل شعوب العالم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى