آخر الأخبار

رئيس بلدية حيفا يناشد جيش الاحتلال: أوقفوا تصدير المواد الخطرة في خليج حيفا

طلب رئيس بلدية “حيفا” التابعة لسلطات العدو يونه ياهف يوم أمس الإثنين من قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال رافي ميلو، العمل على وقف التصدير الفوري والكامل لجميع المواد الخطرة في خليج حيفا.

وتوجه ياهف في طلبه إلى ميلو قائلا: “كشخص أدار العديد من الأزمات التي شهدتها المدينة في الماضي، بما في ذلك حرب لبنان الثانية (تموز 2006)، وكذلك أثناء التحرك الذي قدته من أجل إغلاق مصنع الأمونيا، أعرف جيدًا وعن كثب حجم التهديدات ومعانيها بالنسبة لمدينة حضرية كبيرة ومكتظة مثل حيفا، التي توجد بالقرب منها المواد الأكثر خطورة ويتم تخزينها، والاستعداد والاستجابة المطلوبة لمختلف سيناريوهات الهجوم والتهديد”.

وأضاف: “على ضوء الوضع الأمني المتصاعد وتقديرات الوضع التي يتم تحديثها بين لحظة وأخرى، أشعر بقلق شديد من استعداد كافة الأجهزة الأمنية والإنقاذية للسيناريوهات المحتملة فيما يتعلق بمدينة حيفا”، مشيرًا إلى أن “هناك العديد من القضايا المطروحة أمامنا، ولكن في هذه الرسالة سأركز على قضية مثيرة للقلق بشكل خاص – قضية المواد الخطرة في الخليج، والحقيقة أن في موانئ حيفا تستمر وتجري عمليات التحريك والنقل والتصدير والتخزين للمواد الخطرة، وبعضها بالغ الخطورة”.

وتابع ياهف: “في ضوء حجم الخطر المحدق بحياة السكان (المستوطنين) الذين أؤتمن على سلامتهم بصفتي رئيسا للبلدية، ليس أمامي إلا أن أطالب بما ذكرته وهو الوقف الكامل والفوري لتصدير كافة المواد الخطرة من منطقة خليج حيفا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى