مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
سوريا ولبنان

الجيش السوري يستعيد السيطرة على طريق السخنة – دير الزور ويتقدم في ريف دمشق

بعملية عسكرية سريعة ، رد من خلالها الجيش السوري على اعتداءات الإرهابيين ، تمكن الجيش من إستعادة السیطرة علی کامل الطریق الواصل بین مدينة السخنة و محافظة دیر الزور في البادية السورية ، بعد معارك شرسة خاضها مقاتلو الجيش مدعومين بالقوات الرديفة والحلفاء ضد إرهابيي داعش أسفرت عن مقتل وجرح أعداد كبيرة من الإرهابيين .

وفي ظل التقدم العسكري الكبير في المنطقة سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على “قلعة الرحبة الأثرية وكتيبة المدفعية ومزارع الشبلي وسوق الهال وصوامع الحبوب” جنوب غرب مدينة الميادين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بعد اشتباكات مع إرهابيي داعش، أسفرت عن مقتل عدد منهم، وتدمير 3 آليات مفخخة تابعة لهم.

وفي الريف الدمشقي

سيطر الجيش السوري على مرتفع “لسان الصخر وتل الضبع”، وأوقع قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا “جبهة النصرة” الإرهابية والفصائل المتحالفة معها، وبهذا التقدم باتت القوات السورية تسيطر نارياً على طريق امداد ميليشيا “النصرة” بين “بيت تيما وكفر حور” باتجاه “مزرعة بيت جن”.

أما في درعا

فقد دارت اشتباكات بين ميليشيا ما يسمى “الجيش الحر” والمجموعات المرتبطة بتنظيم “داعش” على محور بلدة الشيخ سعد في ريف درعا الغربي، وسط قصفٍ متبادلٍ بين الطرفين.

في ريف ادلب

في غضون ذلك، يواصل الجيش السوري وحلفاؤه تصديهم لهجوم واسع شنّته “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة معها، باتجاه نقاطهم في محيط قرية “أبو دالي” بريف ادلب الجنوبي الشرقي.

وأشارت المعلومات إلى أن “الجيش السوري والحلفاء استهدافوا نقاط تحرك المسلحين في المنطقة برمايات مدفعية مكثفة”، وأضافت أن “سلاح الجو السوري شنّ عدّة غارات استهدفت مراكز دعمهم وخطوطهم الخلفية في الحمدانية، تل مرق، خوين الكبير، أم الخلاخيل، مشيرفة تل خنزير، الطويبة، تل خنزير، عطشان وسكيك”.

وذكرت المعلومات ان “الجيش السوري دمّر آلية مفخخة للمسلحين قبل وصولها الى محيط نقاطه في محيط أبو دالي اثر استهدافها بصاروخ موجه”، وتابعت: “كما دمر الجيش السوري دباية وآلية تحمل رشاشا ثقيلا من عيار 23 ملم وأوقع أفرادهما قتلى وجرحى فضلا عن مقتل أكثر من 30 مسلحا خلال الاشتباكات الدائرة منذ صباح أمس حتى لحظة إعداد الخبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى