مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
سوريا ولبنان

قسد وسيطرتها الكاذبة على حقل العمر النفطي

كثر الحديث مؤخراً عن حقل العمر النفطي الذي يعتبر أكبر حقول النفط في سورية مساحة وإنتاجاً، ويقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات على بعد حوالي 10 كم شرق مدينة الميادين في محافظة دير الزور.
الأحاديث الرائجة عنه تناقلت أخبار مفادها سيطرت ميليشيا “قسد” المدعومة أمريكياً عليه، وفقاً لما تضمنه بيان للميليشيا المذكورة آنفاً، لكن وفقاً لسير الوقائع على الأرض تم التأكد من أن هذه السيطرة غير موجودة وإنما هي إفتراضية و استباقية .

حقيقة الكذبة

بإعلان ميليشيا “قسد” سيطرتها على حقل العمر النفطي شمال شرقي ريف دير الزور، تفيد المعطيات الميدانية بأن عناصر الميليشيا لم يدخلوا إلى الحقل النفطي ولم يقتربوا حتى من القرى المحيطة به، حيث يبعد عناصرها مسافة لا تقل عن خمسة وأربعين كم، عن أكبر الحقول النفطية في دير الزور.
و ماحدث على أرض الواقع يفيد بتكرار سيناريو الرقة و وجود إتفاق غير معلن بين “قسد” و “داعش” عبر قيام بعض المجموعات التابعة لداعش بإخلاء عدد من القرى في محيط الحقل النفطي بهدوء و دون أي اشتباك، وبقاء قسم آخر من تلك المجموعات منتشر داخل الحقل بالإضافة لمجموعات أخرى تتواجد بكثافة بعض القرى المحيطة بالحقل مدعومين بالمقاتلين القادمين من مدينة الرقة نحو ريف دير الزور الشمالي.

العكيدات

تشير المعلومات حول إعلان السيطرة الإفتراضية لـ “قسد”على الحقل النفطي هو أن بعض المقاتلين من أبناء عشيرة العكيدات، والذين هم أصلاً يقاتلون في صفوف “داعش” ضد الجيش السوري وحلفائه، قد تم تحريكهم من قبل الإرهابي المدعو أبو خولة والذي هو قائد ما يسمى بمجلس دير الزور العسكري التابع لـ “داعش”، عبر إدخالهم إلى بعض النقاط القريبة من الحقل مرتدين الملابس التي تشير على أنهم من “قسد”، وهكذا تكون ميليشيا قوات سوريا الديموقراطية قد سيطرت على الحقل سيطرة افتراضية، بعدة عناصر من العكيدات، وهي تبعد عنه 45 كم كما أسلفنا سابقاً .

فهل ستمرر العكيدات والتي هي من أكبر القبائل السورية في البادية هذا السلوك لبعض أبنائها ، وهل سترضى بأن تكون هي حصان طروادة الذي سيستفيد من بعض الرعاة الإقليميين معتمدين على “قسد” وغيرها لتنفيذ مشروع تقسيم بدأ فشله يظهر في العراق قبل فترة، وحده التقدم العسكري للجيش السوري وحلفائه في محور المقاومة سيكتب الإجابة الواضحة الصحيحة لهذا السؤال عبر عمليات الفجر الـ3 وما سيليها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى