مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
سوريا ولبنان

وزير الدفاع السوري: علاقاتنا مع ايران أقوى من أي وقت مضى

 

قال وزير الدفاع السوري العماد علي عبد الله أيوب، إن سوريا تمكنت من الانتصار على الإرهاب بعد حوالي ثماني سنوات من الحرب، بتعاون ودعم من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحور المقاومة.
واضاف العماد أيوب، خلال لقائه وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي، أن “سوريا، بالتعاون مع إيران، تمكنت من هزيمة العدو واحباط المؤامرة ببركة دماء شهدائنا”.
وأشار وزير الدفاع السوري، الى اقرار العلاقات الثنائية الشاملة بين إيران وسوريا، وقال ان “البلدين يستفيدان من خبرات أحدهما الاخر”.
وأضاف العماد، أن الانتصارات في سوريا أثارت المخاوف لدى الأعداء وفي مقدمتها أميركا والكيان الصهيوني.
وقال أيوب إن “العلاقات بين سوريا وإيران راسخة ومتينة وإننا لن نسمح لأية دولة بالمساس بها”.
وأشار أيوب إلى أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمتع بمستوى عالٍ ولن تقارن مكانتها الرفيعة والقيمة في سوريا مع المحتلين وأمراء الحرب والغاصبين”.
بدوره قال وزير الدفاع الإيراني، إن “العلاقات بين البلدين اجتازت الحدود التقليدية ووصلت إلى علاقة استراتيجية، مضيفاً أن الجمهورية الإسلامية تهنئ الانتصارات الكبيرة التي حققتها سوريا مؤخرا على الإرهاب، وتؤكد على مبادئها في الوقوف الى جانب الشعب والحكومة السورية”.
وأكد أن “جبهة المقاومة وقفت ثماني سنوات مع الشعب السوري لمحاربة الارهاب، الأمر الذي جعلنا ننتصر على الإرهاب ونحافظ على الاستقرار والأمن في المنطقة وحتى في العالم”.
وأضاف حاتمي أن “تحرير الأراضي السورية من لوث الإرهاب سيؤدي إلى تحقيق استقرار كامل لأمن المنطقة وسحب الذرائع بالتدخل الأجنبي، وأن إيران لن تتردد في الحفاظ على وحدة أراضي سوريا لأن الأمن في هذا البلد يساهم في استقرار المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى