مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
دولي

هيومن رايتس: “أبشر” تطبيق سعودي يمكن السلطات من قمع النساء والوافدين

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن تطبيق “أبشر” في السعودية يستخدم لمنع النساء من مغادرة السعودية دون تصريح أحد أقربائها الذكور، داعية النظام السعودية إلى إنهاء القيود التمييزية ضد النساء والوافدين فورا.

كما دعت المنظمة في بيان لها النظام السعودي إلى إنهاء نظام ولاية الرجل وحظر التطبيقات المصممة التي قالت إنها تنتهك حقوق المرأة.

وقالت باحثة أولى في قسم حقوق المرأة في “هيومن رايتس ووتش روثنا بيغم: “إن تطبيق أبشر للهاتف الخلوي أداة حديثة لنظام مهترئ وقمعي للتحكم بالنساء”، مطالبة الحكومة السعودية إنهاء شرطها الذي وصفته بالمهين والتمييزي ضد المرأة (في إشارة إلى إنهاء وصاية الرجل على المرأة).

وأضافت المنظمة، أن النظام السعودي يفرض على النساء من الولادة وحتى الموت أن يكون لها ولي أمر رجل، حتى الحصول على جواز سفر أو دراستها في الجامعة أو حتى إخراجها من السجن.

وأوضحت “رايتس ووتش” أن وصاية الرجل على المرأة شكلت معاناة كبيرة لدى المرأة في السعودية إضافة إلى العنف الأسري، الأمر الذي أدى إلى هروب نساء سعوديات من بلادهن.

وتابعت: “السعودية هي البلد الوحيد في المنطقة الذي يشترط حصول جميع العمال الوافدين على تصريح خروج من صاحب العمل لمغادرة البلاد. هذا جزء من نظام الكفالة، الذي يربط الوضع القانوني للعمال الوافدين برب عملهم الذي يكفلهم، مما يعرضهم إلى سوء المعاملة والاستغلال”، حسب قولها.

وأكدت أن السلطات السعودية تسمح لأولياء الأمر الرجال والكفلاء بحصر النساء والوافدين، مضيفة “التحكم بحياة الناس يُسهّل العنف المنزلي وظروف العمل التعسفية”.

ودعت المنظمة النظام السعودي إلى إزالة تطبيق “أبشر” وبشكل فوري وإنهاء نظام ولاية الرجل والكفالة بما في ذلك شرط الحصول على تصريح خروج للعمال الوافدين والمقيمين في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى