مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
سوريا ولبنان

مستشفى الروم جاهز للتعامل مع مُصابي “كورونا”

أنهى مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي – الروم في الأشرفية إنشاء القسم الخاص بمعالجة مرضى فيروس الكورونا وذلك وفقا للمعايير العالمية.

وأعلن المستشفى في بيان عن خطّة أقلّها متوسطة الأمد توازن بين تشخيص وعلاج مرضى الكورونا وإكمال معالجة الأمراض المزمنة كغسيل الكلى والعلاج الكيميائي والعمليات الجراحية الطارئة. 

وأوضح أن الخطوط العريضة لخطّته هي استحداث المستشفى عيادة للكورونا لها مدخلها الخاص، حيث يجري تقييم حالة كل شخص يعاني من حرارة أو سعال. وبعد التشاور واستلهام أفضل التجارب في مجال مكافحة الأوبئة والتعامل مع الوباء الحالي، وضع المستشفى بروتوكولا يعتمد على الفحص السريري والتصوير الطبقي المحوري، ويصنّف الحالات، ويعمل على معالجة كل فئة منها بحسب ما تقتضيه، ويحدّد الفئة التي تستدعي الفحص الخاص بفيروس الكورونا. ومن شأن ذلك المساعدة في عدم تبديد الإمكانات المتوفّرة حتى الآن، وذلك دون إهمال أي عوارض صحيّة يشكو منها المريض.

كما هيّأ المستشفى جناحًا خاصًا قابلًا للتوسّع من أجل استقبال مرضى الالتهاب الرئوي بانتظار نتيجة فحص COVID19 عملا بالاتفاق مع وزارة الصحة ومستشفى رفيق الحريري الحكومي. ويجري نقل مرضى COVID19 الى المستشفى المذكور لحين استنفاد طاقته الاستيعابية.

وأشار الى أنه يعمل بالتنسيق مع كل المعنيّين، ويعزّز التجهيزات اللازمة، ويقوم بتدريب الطاقم الطبّي والتمريضي ليكون مستعدًا للاستجابة عند الحاجة. ويعي المستشفى أهميّة إدارة التعامل مع الوباء في سياق زمني طويل الأمد، فلا تستهلك بسرعة كل إمكاناته ولا تنهك طاقات العاملين فيه. 

وشدّد المستشفى على ضرورة التزام المواطنين البقاء في منازلهم تفاديا للعدوى وانتشارٍ أوسع للمرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى