الرئيسيةعربي

كيف كمنت سرايا القدس لجنود الاحتلال في نابلس؟

أعلنت كتيبة نابلس بسرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين) الخميس أن مجاهديها “تمكنوا في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الأربعاء من نصب كمائن محكمة لقوات الاحتلال التي اقتحمت شرق مدينة نابلس برفقة قطعان المستوطنين، والذين قاموا بأداء صلوات داخل قبر يوسف”.


وقالت الكتيبة “استهدف مقاتلونا قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين بزخات من الرصاص في أعنف اشتباكات مسلحة شهدتها المدينة، حيث كمن مجاهدونا لقوات الاحتلال المقتحمة للمنطقة الشرقية، فكان الاستهداف لها بشكل مباشر، حيث سقط عدد من الإصابات بشكل محقق في صفوف قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين”.
وأعلنت سرايا القدس – كتيبة نابلس، أن هذه العملية “تأتي رداً على استشهاد المجاهد البطل محمد ماهر مرعي ابن كتيبة جنين، والذي ارتقى شهيداً على أرض جنين البطولة والفداء فجر الاربعاء”.
وأكدت الكتيبة أن “دماء شهدائنا لن تذهب هدراً، مجاهدينا ومعنا كل مقاتلي شعبنا البطل من كتائب شهداء الاقصى كانت لهم كلمتهم بالرصاص أمس في التصدي لقوات الاحتلال”، مضيفة “سنبقى جميعاً سداً وحصناً منيعاً يحمي شعبنا وأرضنا”.
هذا وأكدت البقاء على جهوزية عالية “للتصدي لقوات الاحتلال وإجرامه بحق أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا”، معلنين أن مدينة نابلس “جبل النار”، “ستبقى قلعة شامخة في وجه الاحتلال المجرم، وسنواصل جهادنا المبارك حتى تحرير أرضنا من هذا الاحتلال المجرم”.
وأعلنت أن “لدى مجاهديها من التوثيق لهذه العملية ما يثلج الصدور، وسيتم الإعلان عنها حال سمحت الظروف الأمنية بذلك”، مؤكدة الابقاء على “جذوةَ الصراع مشتعلةً بإذن الله ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى