مركز سونار الإعلامي، رؤية جديدة في مواكبة الإعلام الرقمي ‏ ‏تابعونا على قناة اليوتيوب ليصلكم كل جديد
سوريا ولبنان

النمر في ختام المبادرات الشبابية: الصمود والثبات في الأرض والقرى جزء من المعركة

اختتم “حزب الله” برعاية مسؤول منطقة البقاع الدكتور حسين النمر، “المبادرات الشبابية” التي نظمتها التعبئة التربوية في بلدتي جنتا ويحفوفا، باحتفال في حسينية يحفوفا، بعنوان” على حب المجتبى”، في حضور فاعليات بلدية واختيارية وتربوية ودينية واجتماعية


وأشار النمر إلى “أهمية بلدتي جنتا ويحفوفا كبوابة للمقاومة، فمنهما انطلقت الرصاصة الأولى، ولنا مع هاتين البلدتين حكاية شهادة، وقصص جرحى، ومواقف خاصة من أهلها بحق المقاومة، فكانوا الصابرين المتمسكين بالمقاومة وما زالوا، وجئنا لنقول لهم اليوم نحن معكم وإلى جانبكم باحترام وتقدير، ولنقول لكم اليوم شكراً”.
ورأى أن “لبنان يعيش اليوم حالة اقتصادية ضاغطة طويلة وصعبة، دخلت كل بيت وتأثر بها الصغير والكبير والطفل والشيخ، والمستهدف بذلك هو بيئة المقاومة ومحيط المقاومة، ليقولوا لنا أنكم لا تستطيعون ان تكملوا في لبنان، بهدف إظهار عجزنا أمام أميركا، وهذا ما لم يحصل بفضل عزيمتنا وإرادتنا المقاومة”.
وطالب الأهالي ب “الصمود والثبات في أرضهم وقراهم، لأن هذا جزء من المعركة”.
وختم النمر: “راهن الكثيرون على ضعفنا وفقرنا من أجل ثورة مشبوهة، راهن عليها العدو، خسئوا، هذه الأمة لا يمكن أن تستسلم، ومعركتنا اليوم اجتماعية اقتصادية، علينا أن نتضامن ونتكاتف من خلال المبادرات من أجل خدمة العوائل الفقيرة والمتوسطة بإخلاص وهمة عالية”.
وتخلل الاحتفال تكريم عدد من الفتيات اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي، وأداء جماعي لنشيد “سلام يا مهدي” مع المنشد حجازي حجازي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى